لبى سفراء دول الاتحاد الأوروبي في لبنان، دعوة رئيسة كتلة «المستقبل» النائبة بهية الحريري الى حفل افطار اقيم في مطعم «طاولة» على الواجهة البحرية للمدينة، وجولة في احياء مدينة صيدا القديمة. وتقدم الوفد سفيرة الاتحاد الأوروبي كريستينا لاسن، وضم سفراء بريطانيا كريس رامبلنغ، بلغاريا بويان بيليف، تشيكيا ميكايلا فرنكوفا، الدانمارك ميريت جول، اسبانيا خوسيه ماريا دولا بينا، قبرص كريستينا رافتي، هولندا يان والتمانس، النمسا ماريان وربا، بولندا برزيمسلاو نيسيولوسكي، سلوفاكيا لوبومير ماسكو، فنلندا تارجا فرنانديز، السويد يورغن ليندستروم، وممثلة سفير فرنسا برونو فوشيه الملحقة الاعلامية في السفارة ستيفاني صلاح.

بعد الافطار، جال السفراء برفقة الحريري وجانب من الحضور في احياء المدينة القديمة ومعالمها التراثية، واطلعوا على الأنشطة والمعارض التي تشهدها المدينة ضمن فعاليات «صيدا مدينة رمضانية» التي اطلقتها الحريري بإشراف بلدية صيدا وبالتعاون مع مؤسسات المجتمع المدني والأهلي في المدينة وتنظيم «The Planner».

وشملت الجولة «قهوة الإزاز»، ساحة باب السراي، متحف الصابون التابع لمؤسسة عودة، حمام الجديد، دار علي حمود الأثري (مدرسة عائشة أم المؤمنين سابقا - أكاديمية علا حاليا)، خان صاصي ومتحف قصر دبانة وخان الافرنج وسط اجواء تراثية رمضانية واكبت جولة السفراء في كل محطاتها.

وتخلل زيارة وفد السفراء لخان الافرنج عرض مصور عن مدينة صيدا القديمة وعن الأنشطة الرمضانية، وجولة على معرض الحرفيين.

وأعربت لاسن في تصريح خلال الجولة عن سعادتها «والسفراء الزائرين اليوم بهذه الجولة»، وقالت: «انه لمن شدة الروعة والسرور أن أكون هنا في مدينة صيدا، ولطالما قمت بزيارة المدينة مرات عدة، لكن اليوم للزيارة نكهة خاصة ومميزة كونها تأتي في شهر رمضان المبارك. وايضا فإن السيدة بهية الحريري دعتنا الى الافطار التقليدي، والان نحن نقوم بجولة داخل المدينة وانه لمن الرائع ان نرى كم ان المدينة مفعمة وتنبض بالحياة، وكم ان الاحتفالات تستحق ان نحضرها ونرى هذا المنظر الخلاب للمدينة».