استقبل رئيس الجمهورية العماد ميشال عون سفير المملكة العربية السعودية في لبنان وليد بخاري الذي نقل اليه تعازي الملك سلمان بن عبد العزيز وولي العهد الامير محمد بن سلمان بن عبد العزيز، بوفاة المثلث الرحمة البطريرك الكاردينال مار نصر الله بطرس صفير. وقال السفير بخاري بعد الزيارة انه اكد باسم القيادة السعودية على اهمية قامة البطريرك صفير «كأحد اهم ركائز السلام والعيش المشترك في لبنان والعالم، كما تمنيت لفخامة الرئيس موفور الصحة والسداد وللبنان الشقيق المزيد من المنعة والاستقرار».

واوضح بخاري ان القيادة السعودية كلفته تمثيل المملكة العربية السعودية في المأتم الذي يقام للراحل الكبير اليوم في بكركي.

واستقبل وفد رابطة قدماء القوى المسلحة برئاسة اللواء عثمان عثمان، وعضوية اللواء شوقي المصري، واللواء ميشال منسى، والعميد حافظ شحادة، والعميد انطوان نجيم، وعرض معهم مسألة التعويضات الخاصة بالعسكريين المتقاعدين من مختلف الاسلاك العسكرية والامنية، في ضوء المداولات الجارية في مجلس الوزراء لمشروع موازنة 2019.

بعد اللقاء، قال اللواء عثمان: «عرضنا للرئيس عون واقع المعاشات والتعويضات للعسكريين، وتحديدا المتقاعدين منهم وما يدور حول الحسومات التي ستطالهم في مشروع الموازنة. وشددنا على مسألة الرسم 3% للطبابة لأن ذلك لا يجوز مطلقا بالنسبة للعسكريين.

واكد فخامة الرئيس حرصه الشديد على حقوق العسكريين في الخدمة الفعلية والمتقاعدين وعائلاتهم في كافة الاسلاك الامنية، واعدا ببذل قصارى جهده للحفاظ على هذه الحقوق».

واستقبل عون عبد الحليم كركلا ووفد فرقة «مسرح كركلا»، الذين وضعوه في صورة العروض الفنية التي تقيمها الفرقة في الولايات المتحدة الاميركية في الاول من حزيران المقبل ضمن مهرجان «SPOLETO» في كارولينا الجنوبية، ومهرجانات «WOLF TRAP» في واشنطن بهدف نشر رسالة لبنان الحضارية والثقافية.

في مستهل اللقاء، القى الفنان كركلا كلمة قال فيها: «سيظل مسرح كركلا سفيرا متجولا للحضارة اللبنانية حول العالم، للتأكيد على ان هذا البلد لا يغرق ولا يموت، واعدا ان المسرح سيبقى في عهد الرئيس عون اقوى من اي وقت مضى لاكمال رسالته ورفع راية لبنان في المحافل الدولية».

وتوجه الرئيس عون الى اعضاء الفرقة بالقول: «انكم لا تشكلون سفراء لبنان الى الخارج فحسب بل تأتون بالخارج الى لبنان، وبزيارتكم الى الولايات المتحدة الاميركية تحملون وجه لبنان الثقافي»، معتبرا ان عمل الفرقة الدؤوب جعلها في مراتب متقدمة الامر الذي لم يكن ليتحقق لولا تحلي اعضائها بالصبر والعصامية والارادة والعمل المتواصل والابتعاد عن الخوف واليأس».