نعش البطريرك صفير من خشب زيتون وادي قاديشا ومن صخور بكركي، ملونة بالنحاس الاصفر ذاك اللون الفاتيكاني المقدس، والصباغ باللون القرمزي، وقد نحته الفنان رودي رحمه الذي قال: «صنعنا نعشه نحتا ليبقى كما في حياته راعيا للحرية، نعش من زيتون لثمار بطريرك ستزهر زيتا في الكهنة والرهبان والعلمانيين».