نقل النواب عن الرئيس نبيه بري في لقاء الاربعاء النيابي، قوله: «إننا ننتظر إنجاز الموازنة في مجلس الوزراء وإحالتها الى المجلس النيابي، وفور ذلك سنشهد إيجابيات على غير صعيد»، مضيفا انه «اعطى توجيهاته لكي تكثف لجنة المال إجتماعاتها لدرس الموازنة وان إقتضى الامر عقد جلستين يوميا من اجل إقرار الموازنة في المجلس في فترة لا تزيد عن شهر».

} ترسيم الحدود في الإتجاه الصحيح }

وعن أجواء إجتماعات مساعد وزير الخارجية الاميركية والبحث في موضوع ترسيم الحدود البحرية والبرية، نقل النواب عن الرئيس بري قوله «ان الأجواء إيجابية وهي ستتابع، ونحن نسير في الإتجاه الصحيح وهذه مرده الموقف اللبناني الموحد الذي يحفظ حقوقنا في مياهنا وارضنا وفي ثروتنا النفطية».

وأثير خلال لقاء الاربعاء موضوع الهدر في شركات الخليوي الذي تناقشه لجنة الإتصالات النيابية، فأكد الرئيس بري انه لا بد من متابعة الموضوع حتى النهاية كما كان عبر ايضا في السابق.

من جهة اخرى، تلقى بري برقية تهنئة بشهر رمضان المبارك من رئيس الحكومة الكويتي ناصر محمد الأحمد جابر المبارك الصباح. وبرقية مماثلة من النائب الاول للمجلس التشريعي الفلسطيني احمد بحر.

من حهة ثانية، ترأس الرئيس بري بعد الظهر، كتلة التنمية والتحرير في حضور النواب: ابراهيم عازار، انور الخليل، ميشال موسى، ياسين جابر، ايوب حميد، غازي زعيتر، علي عسيران، هاني قبيسي، قاسم هاشم، علي خريس، عناية عزالدين، محمد نصرالله، فادي علامة ومحمد خواجة.

وجرى البحث في الاوضاع العامة، وتركز حول قانون الإنتخابات ونتائج واجواء اللقاءات التي اجرتها الكتلة مع الكتل الاخرى، وستتابع هذه اللقاءات مع باقي الكتل.

الى ذلك، دعا الرئيس بري لجان: المال والموازنة، الادارة والعدل، الاشغال العامة والنقل، الطاقة والمياه، الدفاع الوطني، الداخلية والبلديات، الى جلسة مشتركة تعقد عند العاشرة من قبل ظهر الاربعاء 22 الحالي، وذلك لدرس مشاريع القوانين.