دعت وزارة الخارجية الأميركيّة موظّفيها "غير الأساسيّين" الى مغادرة العراق، بعد الحديث عن تهديدات وشيكة محتملة ضد القوّات الأميركيّة هناك بحسب وكالة "فرانس برس".

وقالت السفارة الأميركيّة في بغداد إنّ وزارة الخارجية أمرت "موظفي الحكومة غير الضروريّين" في العراق بالرحيل على الفور.

وفي إشارة الى السّفارة والقنصليّة الأميركيّة في أربيل، قالت: "خدمات التأشيرات العادية فيهما ستصبح معلّقة مؤقّتًا. إنّ الحكومة الأميركيّة لديها قدرة محدودة على تقديم الخدمات الطّارئة للمواطنين الأميركيّين في العراق".

وأوصى البيان من شملهم القرار "بالرّحيل بوسائل النّقل التّجاريّة في أسرع وقت ممكن".

وكان الكابتن بيل أوربان، المتحدّث باسم القيادة المركزيّة للجيش الأميركي، قال إنّ البعثة الأميركيّة "في حالة تأهّب قصوى الآن ونواصل المراقبة عن كثب لأيّ تهديدات حقيقيّة أو محتملة وشيكة للقوّات الأميركيّة في العراق".