لطالما كانت المصالح أهم من القيم في قواميس الدول، والتاريخ يخبرنا بذلك.

وأكبر مثال يمكن أن نضربه على هذا هو «المخدرات»، فهل كانت أمريكا جادة بالفعل في حربها على المخدرات؟