كشف تيار الحكمة الوطني بزعامة عمار الحكيم، عن اتفاق زعيمه مع أمير الكويت صباح الأحمد الجابر الصباح خلال زيارته للبلاد على لعب دور الوسيط لنزع فتيل الأزمة القائمة بين أمريكا وإيران.

وقال النائب عن التيار حسن فدعم في تصريح لـ"بغداد اليوم"، إن "رئيس تحالف الإصلاح والإعمار عمار الحكيم أطلق مبادرة فيما يخص الصراع الأمريكي الإيراني، وهناك إجماع سياسي حتى إنها أصبحت تمثل الموقف الرسمي للعراق".

وأوضح أن "الحكيم دعا الحكومة العراقية إلى أخذ خطوات حقيقية للعب دور الوسيط في تخفيف حدة الصراع بين الطرفين"، مبينا أن "الحكيم، طلب أيضا من أمير دولة الكويت لعب دور الوسيط واستغلال علاقته بالجانبين، للعب دور مهم في إنهاء الأزمة"، مؤكدا أن "العراق قادر على لعب دور الوسيط بحكم علاقته الجيدة والمصالح المشتركة مع طهران وواشنطن".

ونوه إلى أن "وزير الخارجية الإيراني، جواد ظريف سيصل قريبا جدا إلى العراق، لبحث ما جاء به بومبيو".

وكشف وزير الخارجية الأمريكي مارك بومبيو، يوم الأربعاء عن سبب زيارته المفاجئة إلى بغداد.

وقال بومبيو للصحفيين الذين رافقوه في رحلته عقب مغادرته بغداد "لقد تحدثنا مع (رئيسي الجمهورية برهم صالح والوزراء عادل عبد المهدي)، عن أهمية أن يضمن العراق قدرته على توفير الحماية المناسبة للأمريكيين في بلدهم"، مشيرا إلى أن المسؤولين العراقيين "أظهروا لي أنهم يدركون أن هذه مسؤوليتهم".

وأضاف أنه قام بهذه الزيارة إلى العراق لأن إيران "تصعد نشاطها" على الرغم من رفضه مناقشة المعلومات الاستخبارية بالتفصيل.

وقال بومبيو: "أردنا أن نطلعهم على سيل التهديدات المتزايد الذي رأيناه وإعطاءهم خلفية أكثر قليلا حول ذلك حتى يتمكنوا من تأكيد أن يقوموا بكل ما بوسعهم لتأمين الحماية لفريقنا".

وكانت الولايات المتحدة أرسلت قبل أيام حاملة طائرات إلى الشرق الأوسط في مناورة مصحوبة بتحذير إلى إيران.

سبوتنيك