ارتبط الفانوس بشهر رمضان منذ سنوات طويلة، والذى تطور بأشكال مختلفة بداية من المصنوع من الصاج وبألوان مختلفة إلى مصمم من شخصيات شهيرة ومحبوبة للأطفال الجمهور المستهدف فى الأساس، والمصنوعة فى الصين، حيث صمم الفانوس يغنى الأغانى الرمضانية المعروفة مثل "وحوى ياوحوى"، أو " رمضان جانا"، و"حلو ياحلو"، وغيرها من الأغانى الرمضانية التى تثير الشعور بالبهجة والسعادة عند الأطفال خلال شهر رمضان، وفى التقرير التالى نتعرف على بعض الشخصيات الشهيرة التى صنع منها فوانيس.


استطاع نجم نادى ليفربول الإنجليزى، ومنتخب مصر، أن يحتل قلوب المصريين وخاصة الأطفال الذين أتخذوه مثل أعلى لهم، لذلك قامت الصين بصناعة فوانيس من شخصية اللاعب، والذى يغنى "وحوى ياوحوى"، ويتحرك.


ومن الشخصيات الرياضية الشهيرة التى صنع منها فانوس الممثل الأمريكى والمصارع جون سينا، والذى صنع من شخصيته فانوسا يتحرك ويغنى وحوى ياوحوى، والذى لقى إعجاب الكثير من الأطفال من عشاق الرياضة.


ومن الفوانيس الشهيرة فى السوق المصرية، فانوس "شعبولا"، المصنوع لشخصية الفنان الشعبى شعبان عبد الرحيم، والذى يغنى أغنيته الشهيرة، "أنا بكره إسرائيل"، وهو مرتدى زى المعروف به من قميص مطرز بألوان مختلفة.


وفى الفترة الأخيرة ومع نجاح مسلسل "الكبير أوى"، بأجزائه المختلفة، انتشرت فى الأسواق مجموعة من الفوانيس المصنوعة من شخصية الكبير أوى وشقيقه جونى الذى جسدهما الفنان أحمد مكى، وأستطاع من خلالهما تحقيق نجاح جماهيرى كبير.


وبالإضافة لفانوس محمد صلاح وجون سينا، ظهرت فى الأسواق فوانيس مصنوعة لشخصيات رياضية شهيرة، وهى لـ رمضان صبحى، وعمر جابر، والذى لقى إعجاب الكثير من الأطفال من عشاق رياضة كرة القدم.