بعد صراع مرير مع ليفربول استمر حتى اللحظة الأخيرة، حسم مانشستر سيتي لقب البريميرليغ. إلاّ أنّ لقب الدوري الثامن لبيب غوارديولا في 10 سنوات لم يمكن الجائزة الوحيدة للمدرب الإسباني الفذ.

وفي التفاصيل أنّ الدوري الإنجليزي الممتاز منح جائزة "مدرب الموسم" لغوارديولا، المدير الفني الشاب بعدما حسم فريقه اللقب للموسم الثاني على التوالي.

ونافس غوارديولا على الجائزة 3 مدربين تألقوا هذا الموسم، هم الألماني يورغن كلوب مدرب ليفربول، والأرجنتيني ماوريسيو بوتشيتينو مدرب توتنهام، والبرتغالي نونو سانتو مدرب وولفرهامبتون.

وتعليقاً على نيله الجائزة، قال غوارديولا: "إنه شرف لي أن أحصل على هذه الجائزة. أود أن أشاركها مع لاعبي الفريق لأنهم صناع الإنجاز"، مضيفاً: "لقد حاربنا بقوة ضد كل المدربين بالدوري الإنكليزي الممتاز، وخاصة يورغن كلوب، فهو منافس مذهل واجهته حتى النهاية". 

وحطم غوارديولا الرقم القياسي في عدد النقاط بالدوري، عندما وصل لـ100 نقطة الموسم الماضي، للمرة الأولى بالتاريخ، كما اقترب من هذا الرقم هذا الموسم بتحقيق 98 نقطة.
يُشار إلى أنّ غوارديولا أصبح ثالث مدرب في تاريخ "البريمييرليغ" يحقق لقب الدوري مرتين متتاليتين، بعد الاسكتلندي أليكس فيرغسون، والبرتغالي جوزيه مورينيو.

المصدر: سكاي نيوز