قٌتل 5 سوريين على الأقل وأصيب 11 إثر سقوط عدد من القذائف الصاروخية على مخيم النيرب، القريب من مطار حلب الدولي، اليوم الثلاثاء

وقال مصدر في الشرطة  إن "الحصيلة الأولية لضحايا الاعتداء على مخيم النيرب تشير إلى 5 شهداء، بينهم امرأة، و11 جريحا".

وأوضح المصدر أن "المجموعات المسلحة بريف حلب أطلقت 3 قذائف صاروخية سقطت على المخيم مما أدى أيضا إلى وقوع أضرار مادية كبيرة في ممتلكات الأهالي".

وتنتشر في أرياف حلب تنظيمات مسلحة أبرزها "هيئة تحرير الشام" والتي تنتشر في حي الراشدين وفي ريف حلب الجنوبي.

وكان رئيس المركز الروسي للمصالحة بين الأطراف المتحاربة في سوريا، فيكتور كوبشين، أعلن يوم الأحد 5 مايو/أيار الحالي، أن تفاقم الوضع في شمال حلب في سوريا، أدى إلى مقتل 15 مسلحًا من "الجيش السوري الحر" وتدمير ثلاثة آليات.

وأضاف كوبشين "حاولت مجموعتان من مسلحي الجيش السوري الحر يصل عددهم إلى 250 شخصًا على 20 مركبة مزودة برشاشات ثقيلة اختراق خط الدفاع للقوات السورية الحكومية، حيث تم صدهم وتكبيدهم خسائر وصلت لأكثر من 15 شخصا، وتدمير 3 سيارات من نوع بيكآب".

سبوتنيك