هدّدت جماهير "غراسهوبرز" الغاضبة باقتحام الملعب عقب خسارة الفريق أمام "لوتسيرن" في مباراة من الدوري السويسري ما أدّى لإلغاء المباراة للمرة الثانية خلال شهرين.

وتقدم العشرات من المشجعين إلى الصفوف الأمامية من المدرجات وهدّدوا باقتحام الملعب عقب الهدف الرابع لـ"لوتسيرن".

وطلب المشجعون من لاعبيهم تسليم قمصان اللعب لأنّهم "لا يستحقون ارتداءها"، وهو الطلب الذي وافق عليه مسؤولو النادي، في محاولة لتهدئة الأمور خاصة في ظلّ عدم وجود قوات أمنية كافية لحفظ النظام.

وفي حال تأكيد النتيجة بواسطة اللجنة الانضباطية التابعة لرابطة الدوري السويسري، سيهبط الفريق الفائز بلقب الدوري 27 مرة، منهياً 68 عاماً متتالياً في دوري الأضواء.

وقال رئيس النادي السويسري خلال مؤتمر صحافي عقب الواقعة، إنه يريد توقيع عقوبات قاسية على المشجعين المتعصبين، مضيفاً أن جماهير ناديه "ابتزته" يوم الأحد الماضي.