خلال تقدمه في ريف حماة الشمالي الغربي، أحكم الجيش السوري سيطرته على بلدة الحمرا والمطار الشراعي الزراعي في منطقة سهل الغاب، ليحاصر بذلك مسلحي "جبهة النصرة" في عدة بلدات.

يأتي ذلك بعد إشتباكات عنيفة إنطلقت منذ صباح الثلاثاء، مع مسلحي تنظيم "جبهة النصرة" وحلفائه، حيث تكمن أهمية سيطرة الجيش على بلدة الحمرا وعلى المطار الشراعي الزراعي، في إطباق الحصار على المجموعات الإرهابية المسلحة في مجموعة من القرى والبلدات، مثل الحويز والحويجة وجسر بيت الراس.

وبحسب المتحدث بإسم إحدى مجموعات الإقتحام في الجيش السوري، فإنّ عملية الجيش مستمرة حتى تطهير آخر معاقل المجموعات المسلحة على هذا المحور.

وتسيطر "هيئة تحرير الشام" الواجهة الحالية لتنظيم "جبهة النصرة" الموالي لتنظيم "القاعدة" الإرهابي، على مختلف مدن وبلدات محافظة إدلب.

وإلى جانب هيئة تحرير الشام "جبهة النصرة"، تنتشر في ريفي حماة الشمالي واللاذقية الشمالي الشرقي عدة تنظيمات إرهابية، تتقاسم معها النفوذ على المنطقة كـ "حراس الدين"، والحزب الإسلامي التركستاني (الصيني)، و"أنصار التوحيد" المبايع لـ "داعش"، وفصائل أخرى من جنسيات عدة.

المصدر: روسيا اليوم