دعا الجنرال الأمريكي جون أبي زيد الذي يشغل منصب سفير واشنطن في الرياض حاليا لرد عاجل على الهجمات التي استهدفت امدادات النفط في الخليج.

وقال الجنرال أبي زيد الذي شغل سابقا منصب قائد القيادة الوسطى في الجيش الأمريكي التي تشمل الشرق الأوسط، إن على واشنطن أن تقوم بما وصفه بأنه "رد معقول لا يصل إلى حد الحرب" بعد تحديد الجهة التي تقف وراء الهجمات على ناقلات النفط قبالة ساحل الإمارات.

وأضاف، في تصريحات نشرت في العاصمة السعودية الرياض اليوم الثلاثاء: "نحن بحاجة لإجراء تحقيق واف لفهم ما حدث ولماذا حدث ثم نأتي بالرد المعقول بما لا يصل إلى حد الحرب".

وأعلن أنه "ليس من مصلحتها (إيران) وليس من مصلحتنا وليس من مصلحة السعودية أن يتفجر صراع".

المصدر - روسيا اليوم