وقعت مؤسسة السياحة الوطنية اليابانية (JNTO) والاتحاد الروسي لصناعة السياحة (RST)، يوم الاثنين في طوكيو، على اتفاقية تعاون بين الجانبين.

وتنص الوثيقة، على تنظيم مجموعة من الفعاليات والنشاطات المشتركة، خلال العامين المقبلين من أجل تطوير السياحة وزيادة حركتها بين الدولتين.

وذكر الجانب الياباني، أنه سيبذل كل الجهود الضرورية، من أجل زيادة التيار السياحي من روسيا ليصل إلى 200 ألف شخص سنويا، مع حلول عام 2023.

وقال رئيس JNTO ساتوسي ساينو، خلال حفل التوقيع: "بفضل هذه الاتفاقية، سنتمكن بشكل أفضل، من استيعاب السوق السياحية الروسية. وستسمح الوثيقة كذلك بتطوير التبادل السياحي بين الدولتين وتعزز الصداقة والتعاون بشكل عام بين الشعبين".

من جانبه، قال رئيس الوفد الروسي سيرغي شبيلكو، إن اليابان تنفذ الآن، خطة تهدف لزيادة عدد الأفواج السياحية اليابانية إلى روسيا.

وأضاف: "نحن نعمل مع الكثير من الدول، ولكن لا توجد لدى أي منها خطة محددة دقيقة لتسيير رحلات سياحية إلى روسيا، لذلك يجب علينا بذل كل الجهود الممكنة لكي يتم تحقيق الخطة اليابانية المذكورة أعلاه".

المصدر: تاس