عُرف رجل أعمال أميركي من أصل لبناني يُدعى ماركوس أنطوني ليمونيس، مؤخرًا بعد زيارته لبلاد الأرز، التي تركها خلال الحرب الأهلية، بعدما تبنّته عائلة يونانية وانتقل من الميتم الذي عاش فيه إلى الولايات المتحدة الأميركية.

فقد زار ليمونيس الميتم الذي ترعرع فيه قبل إنطلاق رحلة التبني، ووقف الى جانب السرير الذي كان ينام فيه وبكى.


وبمناسبة عيد الأم في الولايات المتحدة الأميركية الذي يصادف في 12 أيار، نشر  ليمونيس الذي أصبح مليارديرًا، 4 صور لوالديه بالتبني ليو وصوفيا ليمونيس، اللذين اصطحباه إلى الولايات المتحدة حيث نشأ في ميامي – فلوريدا ودرس العلوم السياسية وحصل على درجة الليسانس، ومر في بعض الدورات الخاصة بعلم الجريمة.


وقد أثارت الصور ضجّة كبيرة بين متابعيه، الذين فوجئوا بالشبه بينه وبين والدته بالتبني.

وعلّق ليمونيس على الصور متمنيًا عيد أم سعيد، وقال لوالديه: "أحبكما".