منع مدرب ماشستر سيتي بيب غوارديولا أعضاء الفريق والجهاز التدريبي من الاطلاع على نتائج سير مباراة ليفربول وولفرهامبتون التي تقام بالتزامن مع مباراة فريقه ضد برايتون.

ونقلت صحيفة صن الإنلجليزية عن مصدر مطلع قوله إن غوارديولا أخبر موظفيه أنه لا يمكن أن يراقبوا نتائج ليفربول، بل يجب عليهم التركيز فقط على أدائهم.

وأوضح: "بيب كان واضحا جدا.. لا يريد أن يعرف كيف يلعب ليفربول."

وأضاف: "إنه يحترم ليفربول كثيرًا ولكن اللقب بين يدي سيتي. إذا قام الجميع بعملهم، فستكون نتيجة ليفربول غير مهمة. لن يكون هناك فحص للهواتف المحمولة لمعرفة النتيجة ".

وفي حال حقق الفريقان الفوز، يتوج مانشستر سيتي بطلا فيما سيكون ليفربول أول فريق يصل إلى 97 نقطة في الدوريات الكبرى دون أن يحقق اللقب، علما أن الرقم القياسي الحالي مسجل باسم ريال مدريد الإسباني الذي حظي بـ96 نقطة وأخفق في الفوز بالليغا.

وقال المدرب الإسباني في مؤتمر صحفي قبل المباراة: "كان أسبوعا مذهلا لكرة القدم. شاهدنا مباراتين رائعتين في نصف نهائي دوري أبطال أوروبا، وأضف لذلك فوزنا المهم على ليستر سيتي".

وأضاف "بيب": "سيكون من الجيد أن نسجل في وقت أبكر أمام برايتون، لكنني أعلم أن تلك المهمة ستكون صعبة للغاية مثلما كانت الأمور في مباراة الكأس، سنحاول أن نضع تركيزنا على تلك المباراة فقط لنرى ما الذي نستطيع القيام به من أجل هزيمتهم".

المصدر: سكاي نيوز