تُبلغ كثير من السيدات عن صداع يشبه ما يصاحب الإنفلونزا، ومعه آلام في العضلات ودوارٍ وقيء، وهي مجموعة من الأعراض تتشابه بين الإنفلونزا وبواكير الحمل.

ونظراً لعدم وجود تخطيط للحمل قد تختلط هذه العلامات، وتثير القلق إذا كانت المرأة تشكو من ظروف صحية أخرى.

فكيف يمكن التمييز بين أعراض الحمل والإنفلونزا؟

أعراض الحمل

- تضخّم الثديين وحساسيتهما للمس وتحوّل لون الحلمة إلى الداكن.

- الإحساس بالتعب.

- الجوع واشتهاء بعض الأطعمة.

- الانتفاخ والإمساك وحرقة المعدة، والقيء.

- تقلّب المزاج.

- نزيف طفيف في المنطقة الحساسة نتيجة زراعة البويضة المخصّبة داخل الرحم.

أعراض الإنفلونزا

- ارتفاع حرارة الجسم.

- سيلان الأنف أو انسدادها.

- التهاب الحلق.

- ضعف أو فقدان الشهية.

- القيء والإسهال والإحساس بالتعب.

- السعال، والصداع.

- الإحساس بالتعب وألم العضلات.

عند تشابه الأعراض يساعد اختبار الحمل المنزلي على تأكيد الحمل. أو الانتظار قليلاً للتأكّد من غياب الدورة الشهرية، أو الفحص الطبي.