يلعب الزنك أدواراً هامة في صحة المرأة خلال عدة مراحل من حياتها، بداية من البلوغ ومروراً بالحمل وحتى سنّ اليأس. كما أنّ معدن الزّنك أحد مفاتيح جمال البشرة، والتمتع بالخصوبة.

ولهذه الأسباب تحتاج المرأة إلى الزنك:

- تساعد زيادة مدخلات الجسم من الزنك على تقليل التقلصات التي تحدث في أول يومين من الدورة الشهرية.

- يلعب الزنك دوراً هاماً في وقاية المناطق الحساسة من الجلد من العدوى والفطريات، ومنها فطريات المنطقة الحساسة التي يرتبط انتشارها بنقص معدن الزنك.

- توجد أدلّة على أن نقص الزنك أثناء الحمل يرتبط بطول فترة الحمل، وضعف نمو الجنين وطول فترة الولادة.

- وفقاً لتقارير طبية يساعد الزنك المرأة على تخفيف أعراض سن اليأس، والحد من تقلبات المزاج، وتقليل التدهور المعرفي الناتج عن التقدم في العمر.

- بحسب دراسات، النساء اللاتي تعانين من هشاشة العظام لديهن نقص في مستويات الزنك بالجسم، ويحتجن إلى تناول مكملاته خاصة عند بلوغ سن اليأس.

- يمكنك زيادة دخلات الجسم من الزنك عن طريق المكمّلات، وزيادة أكل السبانخ وبذور القرع (اللب الأبيض) والكاجو واللوز، والتوفو، والحمّص، والأكلات البحرية كالمحار وبلح البحر، واللحوم الحمراء.