قلدت فرنسا "جائزة الإنسانية" لحلاقين ألمان، قدموا خدماتهم للمشردين مجانا في العديد من الدول الأوروبية، في قصر لوكسمبورغ بباريس.

وجرت مراسم التكريم في مقر مجلس الشيوخ الفرنسي، إذ حصل مؤسسو المنظمة الخيرية "باربر أنجلز براذرهود" على جائزة الميدالية الذهبية، وهي أعلى وسام مقدم من اتحاد "جائزة فرنسا الكبرى للإنسانية".

وتأسس الاتحاد الفرنسي عام 1892، وهو يمنح سنويا جوائز غير مالية للنساء والرجال، الذين يقدمون المساعدة المجانية للأشخاص الذين يمرون بضائقة.

من جانبه، قال صاحب مبادرة إنشاء منظمة "باربر انجلز"، كلاوس نيدرماير، إن "أهمية الجائزة تدفعنا لأن نواصل العمل في خمس دول أوروبية".

وذكر نيدرماير، أنه شاهد فيلما وثائقيا عن المشردين في الشتاء في ميونخ قبل بضعة أعوام، وقرر أن يسهم بما يمكنه مهنيا لمساعدة الفقراء.

وأنشأ نيدرماير في عام 2016، مع أربعة أشخاص يشاركونه الفكر ذاته مؤسسة "باربر أنجلز براذرهود - إخوان ملائكة الحلاقة" في ولاية بادن فورتمبورغ الألمانية، ومنذ ذلك التاريخ، انضم إلى هذه المنظمة أكثر من 300 حلاق من الجنسين غالبيتهم من ألمانيا، وكذلك من النمسا وسويسرا وإسبانيا وهولندا.

ووفقا لبيانات المنظمة، فقد بلغ عدد الأشخاص الذين حلق أعضاء المؤسسة لهم شعرهم مجانا نحو 40 ألف شخص في العديد من الأماكن في أوروبا.

المصدر: روسيا اليوم