كشف تقرير بريطاني، أن مانشستر يونايتد الإنجليزي رفض ضم الهولندي ماتياس دي ليخت، قائد أياكس أمستردام إلى صفوفه بسبب تحذيرات عن قابلية جسمه للبدانة.

وحسب صحيفة "ميرور" البريطانية، فإن مانشستر يونايتد كان يسعى للتعاقد مع قلب دفاع، واقترب من ضم دي ليخت في الموسم الماضي بمبلغ أقل بكثير من 75 مليون جنيه إسترليني وهو السعر السوقي للاعب حاليا، لكنه تراجع بسبب مخاوف من زيادة وزنه.



وذكرت الصحيفة، أن الهولندي مارسيل بوت مكتشف المواهب في اليونايتد أوصى إدارة الشياطين الحمر بالتعاقد مع دي ليخت، لكنه تراجع عندما علم أن فرانك والد اللاعب يعاني من زيادة الوزن بشكل كبير، وتوقع أن يصبح الدولي الهولندي الشاب بدينا ويفقد سرعته وقوته.

وأصبح دي ليخت الآن مطلوبا من أكبر الأندية الأوروبية، وقاد فريقه إلى قبل نهائي دوري الأبطال وسجل هدفا رأسيا رائعا في مرمى توتنهام الإنجليزي في إياب قبل النهائي، والتي خسرها فريقه بنتيجة 3-2.

المصدر: روسيا اليوم