على طريق الديار


اعلن وزير الاشغال العامة المحامي يوسف فنيانوس ان مجلس الوزراء اتفق على تخفيض 20% من موازنة كل وزارة داخل الحكومة وهذا يعني انه تم تخفيض 20% من قيمة 8 مليارات دولار ونصف هي مجموع موازنات الوزارات ويعني ذلك ان التخفيض وصل الى مليار ونصف مليار دولار ويمكن ان يصل تباعاً الى مليار و600 مليون دولار فيما قال الوزير الجراح ان مجلس الوزراء وصل الى تخفيض 1200 مليار اي بقيمة 800 مليون دولار ويبدو ان الوصول الى رقم مليار ونصف امر ممكن ويبقى الاساس ما قاله وزير الاشغال يوسف فنيانوس عن تخفيض موازنة الوزارات 20% وهذا قرار مهم يجعل العجز يصل الى 9% بسهولة.

وفي ذات الوقت اذا تمت جباية الضريبة والرسوم الجمركية والفواتير الكهربائية والرسوم على العقارات وكل الرسوم بصورة جدية ومن كل لبنان فهذه ايضاً تؤمن مليارات الدولارات لموازنة الخزينة وتخفض العجز، والمعلوم ان سنة 1977 كان مدخول الدولة من مرفأ بيروت 700 مليون دولار من رسوم الجمارك في السنة وثم وصل لاحقاً الى مليار و100 مليون دولار وبعدها الى مليار و600 مليون دولار فيما رأينا ان رسوم مرفأ بيروت في موازنة 2018 هي 625 مليون دولار مع العلم ان الخبراء الذين يعرفون وضع مرفأ بيروت وقيمة مدخول رسوم الجمارك فيقدّرون المبلغ بمليارين و100 مليون دولار سنوياً من المرفأ اذا تمت الجبايات بطريقة سليمة وصنّفت البضائع بطريقة علمية فيمكن الوصول الى مليار و500 مليون دولار ضريبة للدولة من رسوم الجمارك وهذا الامر يخفف عجزا كبيرا للبدء بمسيرة النهوض الاقتصادي من خلال تخفيض العجز ومن خلال 11 مليار دولار ونصف اموال سيدر 1 اضافة الى 8 مليارات دولار ستساهم بها المصارف اللبنانية الخاصة من مشاريع يشترك فيها القطاعان العام والخاص سوية شرط ان تثق المصارف بشفافية استثمار اموالها من المشاريع.

«الديار»