أعرب الرئيس السلوفاكي أندريه كيسكا، اليوم الإثنين، عن تعازيه لعائلات وأصدقاء ضحايا الطائرة الروسية المنكوبة "سوخوي سوبر جيت-100" التي هبطت اضطراريا، الأحد، في مطار شيريميتييفو بموسكو.

وكتب الرئيس السلوفاكي على تويتر: "أشعر بحزن عميق للحادث المأساوي الذي تعرضت له طائرة إيروفلوت في مطار موسكو. أتقدم بأحر التعازي لعائلات وأصدقاء الضحايا".

وأضاف:" أتمنى الشفاء العاجل للجرحى".

وكانت النيران اشتعلت في طائرة ركاب في مطار "شيريميتيفو" بموسكو، أثناء محاولتها الهبوط والتي كانت متجهة من موسكو إلى مورمانسك.

ووفقا لقناة "360" على التيليغرام، فإن سبب الحادث هو حريق على متن الطائرة.

ويشار إلى أن الطائرة عادت أدراجها مسرعة بعد إقلاعها من موسكو متوجهة إلى مدينة مورمانسك، بسبب حريق شب في محركها.

ووجه الرئيس الروسي فلاديمير بوتين السلطات المعنية بالبدء في التحقيق بعنانية في الحادث، وقال المتحدث باسم الكرملين ديميتري بيسكوف لوكالة "سبوتنك" إن "الرئيس أحيط علما بحادث الطائرة في مطار شيريميتيفو، وأصدر التعليمات اللازمة للبدء في تحقيق بعناية في هذا الحادث، وكذلك توفير المساعدات اللازمة لكل من يحتجاها".

وأضاف بيسكوف "الرئيس أعرب عن خالص تعازيه لعائلات الضحايا وأقاربهم".

وكانت شركة إيرفلوت الروسية أعلنت السيطرة على الحريق، وذكرت الشركة في بيان إن طائرة إيرفلوت تؤكد المعلومات حول اشتعال محرك الطائرة في عقب هبوطها في مطار شيريميتفيو، خلال الرحلة إس يو 1492"، وأوضحت الشركة أن الطائرة "اضطرت للهبوط اضطراريا لأسباب تقنية".

كما ذكرت الشركة أن "هناك مصابين جراء الحادث، وأن المسافرين اضطروا إلى مغادرة الطائرة عبر سلالم الطوارئ".

المصدر: سبوتنيك