أفاد مكتب رئيس شرطة مقاطعة لايك بولاية إلينوي الأمريكية بأن أفرادها يجرون تحقيقا في الأنباء حول وقوع انفجار في مصنع كيميائي بمدينة ووكيغان بالمقاطعة.

وجاء في بيان صدر عن المكتب، اليوم السبت: "تجري الشرطة المحلية وخدمة الإطفاء تحقيقا في منطقة سانست أفينيو ونورث فيستيرن أفينيو. تجنبوا زيارة هذه المنطقة".

من جانبها نقلت صحيفة "Chikago Tribune" عن المتحدث باسم دائرة الإطفاء في مدينة، ستيف لينزي، أن الانفجار أدى إلى جرح 4 أشخاص على الأقل، مضيفة أنه تم نقلهم إلى المستشفيات القريبة.

وأشارت إلى أن إدارة المصنع وخدمة الإطفاء تقوم حاليا بتحديد عدد الموظفين الموجودين داخل المصنع لحظة الانفجار.

وأفادت وسائل إعلام محلية بأن الانفجار ألحق أضرارا كبيرة بالمصنع، مشيرة إلى أن أسباب الحادث لا تزال غامضة.

المصدر: تاس + نوفوستي