اطّلع الأمين العام لنادي «روتاري إنترناشيونال» العالمي جون هيوكو على مشروع تأهيل أقسام من حرج بيروت لممارسة الرياضة وللتنزه، الذي نفّذه نادي «روتاري بيروت سيدرز» بالتعاون مع بلدية بيروت.

وجال هيوكو في حرج بيروت برفقة رئيس «روتاري بيروت سيدرز» الدكتور رامي سركيس وعدد من مسؤولي النادي ومديرة الحدائق العامة في بلدية بيروت منى عمّاش.

وشرح رئيس لجنة المشاريع في النادي خالد بحصلي لهيوكو ميدانياً تفاصيل المشروع الذي يحمل عنوان «السلام من خلال البيئة والرياضة»، والذي تم إطلاقه خلال فترة ولاية الرئيس السابق للنادي غسان حجّار.

وأوضح بحصلي أن المرحلة الأولى المشروع التي سيتم تدشينها بحضور محافظ بيروت القاضي زياد شبيب، شملت تأهيل مسارين للجري داخل الحرج وتجهيزهما بالعلامات الإرشادية، أحدهما بطول كيلومتر واحد والثاتي يمتد على مساقة كيلومترين، وتأمين اثاث الحديقة الخارجية في الحرج، من مقاعد خشبية وحاويات للقمامة.

وأضاف أن المرحلة الثانية التي ستنفذ لاحقاً، تشمل تجهيز قسم من الحرج بالمعدات اللازمة لتمارين اللياقة البدنية المتنوعة، وإقامة منطقة ثانية تضمّ ألعاباً للأولاد.

وأبدى هيوكو إعجابه بالمشروع، مثنياً على أهميته في «توفير مساحة مثالية لممارسة الرياضة، يفيد منها الناس من كل الأعمار، مما يعمّم مفهوم الرياضة للجميع، ويشكّل متنفساً صحيّاً لأهل العاصمة». ورأى أن هذا المشروع «يساهم، من خلال الرياضة والبيئة، في تحقيق أحد أهم الأهداف التي تعمل لها نوادي روتاري، وهو بناء السلام في المجتمع، نظراً إلى ما يرمز إليه الحرج من عودة السلام إلى لبنان، وإلى ما يمثله من مكان للتلاقي بين مختلف أبناء بيروت على اختلاف انتماءاتهم وطوائفهم».

تجدر الإشارة إلى أن نادي «روتاري بيروت سيدرز» هو واحد من 28 نادياً «روتاري» في كل المناطق اللبنانية. ونفّذ النادي منذ تأسيسه قبل ثمانية أعوام 115 مشروعاً بلغت قيمتها الإجمالية 8,5 ملايين دولار.