على طريق الديار

كلام حاكم مصرف لبنان رياض سلامه من بعبدا عن استقرار الليرة ودعم القطاعات الاسكانية والانتاجية ترك ارتياحاً شعبياً واعطى جرعة كبيرة من الامل والتفاؤل تركت انعكاساً ايجابياً في البلد مغايراً للاسابيع الماضية وما سادها من اجواء احباط ويأس عند اللبنانيين.

كلام حاكم مصرف لبنان جاء متزامناً مع اجتماعات الحكومة لاقرار الموازنة باجواء هادئة وبعيداً عن التشنجات وهذا ما يسمح باقرارها مطلع الاسبوع القادم وهذا الامر اعطى ايضاً مزيداً من الاجواء الايجابية.

المطلوب اقرار الموازنة بسرعة كي تأتي اموال «سيدر 1» وان يشكل مناخ التفاهم فرصة للمغتربين اللبنانيين وللمصطافين العرب لقضاء فصل الصيف في لبنان وهذا ما يزيد في انعاش الوضع الاقتصادي وتحريك الجمود، وهذا الامر مسؤولية الجميع في لبنان مع التأكيد على ان تشمل الموازنة وقف كل مزاريب الهدر لاعطاء صورة جيدة عن البلد مخالفة لما اوردته وسائل اعلام عالمية عن لبنان وخلافاته وكيف يمكن تقديم المساعدة له في ظل حجم الهدر في مختلف قطاعات الدولة والثروات الهائلة لشخصيات وفعاليات وقوى سياسية.

«الديار»