كشف وزير السياحة السوري محمد مارتيني عن فتح السوق السياحية مع الأردن، معتبرا أن فتح معبر نصيب الحدودي كان له أثر في ذلك وخصوصا أن سوريا تمتاز بسياحة علاجية رخيصة.

وأكد مارتيني في تصريح لصحيفة "الوطن"، أن سياحة المغتربين ازدادت بشكل كبير وهناك الكثير منهم يرغب في العودة إلى البلاد ليطمئنوا على أقاربهم، مشيرا إلى أن هناك وفودا سياحية أوروبية تأتي إلى سوريا إلا أن السياحة لم تصل إلى الطموح المنشود مع الأوروبيين.

وأضاف: "ننتظر الأفضل وخصوصا أننا متفائلون بالشباب الواعد الذي يتقن عملية التواصل والمنفتح على الآخر إلى جانب النصر".

وفي ما يتعلق بخطة الوزارة حول موسم السياحة في الصيف، أكد مارتيني أنه يتم التركيز على السياحة الداخلية لتقديم منتج معقول، كاشفا أنه سيتم إحداث أربعة شواطئ أولها في وادي قنديل ستكون مجانية لتستطيع الأسر السورية ارتياد البحر والاستجمام.

المصدر: "الوطن"