أقدم ثلاثة ركاب على فتح باب طائرة بوينغ 737 وتسلقوا جناح الطائرة، بعدما لاحظوا ألسنة من النار تخرج من المحرك بينما كانت الطائرة تستعدّ للإقلاع، في مطار فنوكوفو بموسكو.

ووفق رواية المسافرين، تجاهل طاقم الطائرة صراخهم وهلعهم من "النار" التي اشتعلت في محرك الطائرة التابعة لشركة طيران أوتاير على مدرج الرحلة من مطار فنوكوفو في موسكو إلى ماخاتشكالا، بالقرب من جورجيا.

فقرر ثلاثة مسافرين أطباء، من بينهم امرأة فتح باب الطوارئ والهرب، فصعدوا على الجناج وسط حالة من الذعر على متن الطائرة وسقوط بعض الركاب أثناء محاولتهم الفرار من الطائرة بعدما اعتقدوا ان النيران اشتعلت في المقصورة.

وقال متحدث باسم شركة Utair لـ RBC للأنباء الروسية إن الحريق نجم عن عطل في تدفق الهواء عند بدء تشغيل المحرك فتم انزال الركاب وتجهيز طائرة أخرى لإستكمال الرحلة في حين احتجز الأطباء الثلاثة من أجل التحقيق معهم.