أعلن المبعوث الأمريكي الخاص إلى سوريا جيمس جيفري، أن بلاده تعمل مع تركيا على إعلان منطقة آمنة خالية من الحزب الديمقراطي الكردي شمالي سوريا، لتبديد مخاوف أنقرة الأمنية.

وقال جيفري في كلمة ألقاها في المؤتمر السنوي المشترك الـ37، الذي ينظمه مجلس الأعمال التركي الأمريكي في واشنطن، إن "على الإيرانيين مغادرة سوريا والعودة إلى بيوتهم"، وأكد أن بلاده تتفهم قلق تركيا تجاه الحزب الديمقراطي.

وأشار إلى أن الشراكة الجيواستراتيجية المهمة، كانت ولا تزال موجودة بين واشنطن وأنقرة، وشدد على ضرورة تنفيذ الكثير من أجل العملية السياسية في سوريا.

المصدر: وكالة الأناضول