سيكتشف رالي باريس – دكار الشهير قارة جديدة، وبلدًا جديدًا ابتداءً من العام 2020، إذ أعلن المنظمون عن إقامته في المملكة العربية السعودية لمدة 5 أعوام، لتكون القارة الرابعة التي تحتضن الرالي الشهير، بعد أوروبا وأفريقيا ثم أمريكا الجنوبية.

وجاء في حساب الرالي الشهير ”دكار يقدم للمتنافسين فرصة للوقوف أمام امتدادات فريدة، وبيئة لم تعرف من قبل لاختبار إرادتهم وقيادتهم وهداياهم الخاصة في القيادة“.

وقال المدير الجديد للرالي ديفيد كاسترا: ”منذ ذكرياتي الأولى وتجاربي الأولى في دكار لطالما اعتبرت هذا التجمع يحمل في طياته مفهوم الاكتشاف ورحلة نحو المجهول، من خلال الذهاب للمملكة العربية السعودية فهذا الجانب هو ما يسحرني، وأنا متأكد أن نفس الشعور سيؤدي إلى تحفيز كل السائقين المشاركين“.

المصدر: ارم نيوز