لا يزال علماء الفلك الذين اكتشفوا كوكبا صغيرا في نظامنا الشمسي، منذ أكثر من عقد، يطلبون المساعدة في إطلاق اسم على هذا الجرم السماوي.

وباستخدام تلسكوب ذي 48 بوصة، توصل الثلاثي إلى هذا الكوكب في نظامنا الشمسي، الذي يدور حول الشمس ويتموضع خلف كوكب نبتون في حزام كويبر.

ومنذ 12 عاما تقريبا، حافظ OR10 على هذا الاسم الذي أعطاه إياه مركز الكواكب الصغيرة، لكن بعد سنوات من التحليل والبحث، اختار كل من شومب وبراون ورابينوفيتش 3 أسماء يشعرون أنها تتناسب مع الكوكب الصغير، واتخذوا قرارا بالتصويت الإلكتروني على الاسم.

وحسبما نشرت شبكة "فوكس نيوز"، فإن على المشاركين في التصويت اختيار اسم واحد من 3 أسماء تم انتقائها بعناية، هي Gonggong وHolle وVili.

وكل اسم من هذه الاختيارات مطابق لمتطلبات الاتحاد الفلكي الدولي، ويحمل معنى خاصا يرتبط بالكوكب الصغير.

وسيكون أمام المشاركين مهلة حتى 10 مايو المقبل لتقديم تصويتهم، على أن يتم الإعلان عن الاسم الفائز بعد فترة وجيزة، ثم تقديمه إلى الاتحاد الفلكي الدولي للموافقة النهائية.

ويتكون الكوكب 2007 OR10 من الجليد والصخور، كما يعتقد علماء الفلك أن المياه قد تكون موجودة على سطحه.

وفي عام 2016، أُعلن أن الكوكب الصغير، غير المرئي بالعين المجردة، له قمر يدور حوله.

">

وكان العلماء ميغ شومب ومايك براون ودافيد رابينوفيتش، اكتشفوا الكوكب (225088) 2007 OR10، في 17 يوليو 2007، بمساعدة مرصد "بالومار" في كاليفورنيا، بعد اقتفاء مبكر لأثره عام 1985.

وباستخدام تلسكوب ذي 48 بوصة، توصل الثلاثي إلى هذا الكوكب في نظامنا الشمسي، الذي يدور حول الشمس ويتموضع خلف كوكب نبتون في حزام كويبر.

ومنذ 12 عاما تقريبا، حافظ OR10 على هذا الاسم الذي أعطاه إياه مركز الكواكب الصغيرة، لكن بعد سنوات من التحليل والبحث، اختار كل من شومب وبراون ورابينوفيتش 3 أسماء يشعرون أنها تتناسب مع الكوكب الصغير، واتخذوا قرارا بالتصويت الإلكتروني على الاسم.

وحسبما نشرت شبكة "فوكس نيوز"، فإن على المشاركين في التصويت اختيار اسم واحد من 3 أسماء تم انتقائها بعناية، هي Gonggong وHolle وVili.

وكل اسم من هذه الاختيارات مطابق لمتطلبات الاتحاد الفلكي الدولي، ويحمل معنى خاصا يرتبط بالكوكب الصغير.

وسيكون أمام المشاركين مهلة حتى 10 مايو المقبل لتقديم تصويتهم، على أن يتم الإعلان عن الاسم الفائز بعد فترة وجيزة، ثم تقديمه إلى الاتحاد الفلكي الدولي للموافقة النهائية.

ويتكون الكوكب 2007 OR10 من الجليد والصخور، كما يعتقد علماء الفلك أن المياه قد تكون موجودة على سطحه.

وفي عام 2016، أُعلن أن الكوكب الصغير، غير المرئي بالعين المجردة، له قمر يدور حوله.