قال أكبر مساهم في ”هيونداي أويل بنك“ الكورية الجنوبية للتكرير، اليوم الإثنين، إن ”أرامكو“ السعودية المملوكة للدولة، اتفقت على شراء 17% من عمليات معالجة النفط بقيمة 1.4 تريليون وون (1.24 مليار دولار).

وقالت ”هيونداي“ القابضة للصناعات الثقيلة في إفصاح، إنها وقعت اتفاق بيع مع ”أرامكو“ السعودية، يتضمن خيارًا لأن تشتري ”أرامكو“ حصة إضافية نسبتها 2.9% في ”هيونداي أويل بنك“ لتكرير النفط.

وقالت ”أرامكو“ في بيان، إن الاتفاق الذي تم التوصل إليه مع شركة ”أرامكو“ فيما وراء البحار التابعة لأرامكو، سيعزز جهود الشركة الأم لتسويق نفطها الخام، من خلال إضافة منفذ مخصص لتسويق الخام العربي إلى كوريا الجنوبية.

وكانت ”هيونداي“ قالت في أواخر يناير/ كانون الثاني، إن ”أرامكو“ تعتزم استثمار ما يصل إلى 1.6 مليار دولار مقابل حصة نسبتها 19.9% في شركة التكرير الكورية الجنوبية لتوسعة حضورها في البلاد.

وقال مسؤول في ”هيونداي“ للصناعات الثقيلة، إن ”أرامكو“ اشترت الحصة في شركة التكرير غير المدرجة مقابل 33 ألف وون للسهم، وهو ما يزيد قليلًا على السعر الأولي المزمع نظرًا للأوضاع في السوق. ولم يقدم المسؤول المزيد من التفاصيل.

وقال النائب الأعلى لرئيس التكرير والمعالجة والتسويق في ”أرامكو“، عبد العزيز القديمي: ”يدعم هذا الاستثمار استراتيجية النمو واسعة النطاق في قطاع التكرير التي تنتهجها أرامكو السعودية، فضلًا عن توفير خيارات لتسويق النفط الخام وإمداداته، وشراء المنتجات على المدى الطويل كجزء من أعمالنا التجارية“.

وكانت ”هيونداي“ للصناعات الثقيلة قالت، إنها تخطط ”لإعادة دراسة“ إدراج ذراعها للتكرير بعد استكمال بيع الحصة.

وقال مسؤول ”هيونداي“ للصناعات الثقيلة، إن الشركة ستأخذ الوقت اللازم لاتخاذ قرار بشأن المضي قدمًا في إدراج وحدة التكرير، دون أن يحدد إطارًا زمنيًا.

وتبلغ طاقة التكرير لـ ”هيونداي أويل بنك“، أصغر شركة تكرير في كوريا الجنوبية من حيث الطاقة، 650 ألف برميل يوميًا، وتهدف الشركة الواقعة في دايسان بجنوب غرب البلاد إلى توسعة أنشطتها للبتروكيماويات.

المصدر: ارم نيوز