أصدرت المديريّة العامّة لأمن الدولة – قسم الإعلام والتوجيه والعلاقات العامّة بيانا جاء فيه: "بعد توفّر معلومات للمديرية العامّة لأمن الدولة عن وجود سائقي شاحنات سوريين يعملون بموجب إجازات سوق مزوّرة داخل حرم مرفأ بيروت، ونتيجة المتابعة، وبعد مراجعة القضاء المختصّ، تمكّنت دورية من مكتب المرفأ التابع لها من توقيف 6 أشخاص سوريين بجرم تزوير واستعمال مزوّر وضبط إجازات سوق مزورة كانت بحوزتهم .
وأضاف البيان "بالتحقيق معهم، إعترف السوري (طارق ح.) بقيامه بتزوير إجازات سوق للعديد من السوريين لقاء مبالغ ماليّة عُرف منهم: (أحمد ع. ، محمد ن. ، رمله ح.) يعملون سائقي شاحنات داخل مرفأ بيروت، وذلك بالاشتراك مع السوري (حمزة ت.) الملقّب بـ (الشبلي) والسوري (أحمد ت.)".
وأردف "كما اعترف السوري (حمزة ت.) بانجاز عدد هائل من اخراجات القيد وشهادات السوق الدوليّة ووثائق الطلاق المزوّرة لقاء مبالغ ماليّة كبيرة بهدف تضليل الجمعيات التابعة للأمم المتحدة".
وختم "تمّ تسليم الموقوفين مع المضبوطات لجانب النيابة العامّة الاستئنافية في بيروت بناءً لإشارتها".