جرت العادة أن تكسر ميغان ماركل العديد من قواعد العائلة المالكة البريطانية، ولكن مع ولادة الطفل الملكي المنتظر يبدو أنّها ستُعيد إحياء تقليد بريطاني قديم.

دوقة ساسكس ستسير على خطى الملكة إليزابيث وتضع مولودها في المنزل، حيث تمّ إستقدام ممرّضة مختصة في شؤون الولادة سترافق الدوقة خلال عملية الولادة.

هذه الولادة ستكون مغايرة لولادات ديانا وكيت ميدلتون، فميغان لن تطلّ على شرفة مستشفى St. Mary بعد ساعات من الولادة لتحية المحتشدين.

لها