درس المجلس الأعلى للدفاع خلال اجتماعه في بعبدا برئاسة رئيس الجمهورية العماد ميشال عون المواضيع الواردة على جدول الاعمال ولاسيما منها الاوضاع الامنية في البلاد، ومسألة تهريب الاشخاص والبضائع عبر الحدود البريّة، واليد العاملة غير المرخّص لها.

وأبقى المجلس على مقرراته سرية.

والتأم المجلس عند الحادية عشرة من قبل ظهر اليوم، بدعوة من الرئيس عون وحضور الرئيس الحريري، ووزراء الخارجية جبران باسيل والمالية علي حسن خليل والدفاع الوطني الياس بو صعب والداخلية والبلديات ريا الحسن والاقتصاد والتجارة منصور بطيش والعدل البير سرحان.

ودعي الى الاجتماع كل من قائد الجيش جوزاف عون، وقادة الاجهزة العسكرية والامنية والقضائية.

المصدر: ليبانون ديبايت