وافق المرشد العام للثورة الإيرانية، علي خامنئي، على تخصيص تمويل من صندوق الثروة السيادي لتعويض متضرري السيول، التي اجتاحت البلاد منذ عدة أسابيع.

وأفادت وكالة "فارس" الإيرانية بأن خامنئي وجه الحكومة باتخاذ الإجراءات اللازمة سريعا للتعويض، من المصادر الموجودة، عن الأضرار الناجمة جراء السيول التي اجتاحت البلاد، وفوضها باقتطاع جزء من التعويضات من صندوق التنمية الوطنية عند الحاجة.

وأكد خامنئي ضرورة أن تعمل جميع الأجهزة المسؤولة بجد لتعويض الخسائر الكبيرة خاصة تلك التي لحقت بالمزارعين.

وطلب من الحكومة البدء سريعا باتخاذ الإجراءات اللازمة عبر الاستفادة من المصادر القانونية الموجودة، ومن ثم بعد تقييم الأوضاع يسمح بالاستقطاع من صندوق التنمية الوطنية عند الحاجة.

وكانت حصيلة ضحايا السيول والفيضانات في إيران قد ارتفعت إلى 76 شخصا، بعد وفاة 6 الليلة الماضية.

ونقل التلفزيون الإيراني عن رئيس دائرة الطب العدلي، أحمد شجاعي، قوله، أمس الأحد: "مع وفاة 5 أشخاص في خوزستان، وشخص واحد في إيلام، فقد ارتفع عدد ضحايا السيول الأخيرة في البلاد إلى 76 شخصا لحد الآن".

وكان الناطق باسم الخارجية الإيرانية بهرام قاسمي قال في تصريحات، قبل أسبوع، إن السيول الأخيرة التي ضربت مناطق مختلفة في البلاد والتي أدت إلى خراب كبير أودت بحياة نحو 70 شخصا.

ولا تزال مياه الفيضانات تغمر قرى في جنوب، وجنوب غربي إيران، منذ أواخر مارس/ آذار الماضي، فضلا عن إلحاق أضرار كبيرة بالوحدات السكنية والسيارات والمرافق العامة والمزارع.

مساعد وزير الزراعة الإيراني قد أعلن، اليوم الاثنين، تضرر نحو مليون هكتار من الأراضي الزراعية بدرجات متفاوتة، جراء السيول التي تجتاح إيران منذ أسابيع.

المصدر: سبوتنيك