يعد التثاؤب بشكل عام أمراً طبيعياً بل وأحياناً صحي وفقاً لبعض الدراسات، والتي أكدت أن تثاؤبك هو الأسلوب الذي يتبعه جسدك من أجل زيادة معدلات الأوكسجين في الدم، وهو ما يحدث عندما تقل تلك المعدلات عن الحجم الطبيعي والمطلوب. ولكن قد يزيد الأمر عن حده أحياناً، للدرجة التي تجعل من حولك يشعرون وكأنك لم تنم منذ عدة أيام، وهو أيضاً ما قد يزعجك شخصياً ويجعلك تشعر بالخجل في بعض الأوقات.

لذلك سنستعرض بعض النصائح التي من الممكن أن يؤدي اتباعها إلي الحد من التثاؤب علي مدار يومك الطويل.


النوم بشكل كاف

إن كنت من عشاق النوم متأخراً، والسهر طوال الليل مع أصدقائك، فاعلم أن معاناتك مع التثاؤب بكثرة في اليوم التالي هي أمر طبيعي جداً. فالتثاؤب في هذه الحالة هو أشبه بصراخ الجسد طلباً للراحة والتي تأتي فقط من خلال النوم الطبيعي. إضافة إلى ذلك، عليك أن تعلم أن التثاؤب لن يكون النتاج الوحيد لحرمانك من الحصول علي عدد ساعات النوم الكافية ، لأن أداءك العام سواء في العمل أو الدراسة سيتأثر بوضوح بشكل سلبي، وهو أمر بالتأكيد لا ترغب في حدوثه. لذا عليك أن تحرص دائماً على النوم لعدد ساعات كافية وفي أوقات منتظمة.

شرب السوائل

هل تعلم أن شيئاً بسيطاً مثل عدم شرب السوائل بشكل كاف قد يكون سبباً مباشراً في تثاؤبك بصورة ملحوظة على مدار يومك؟ فعندما يصاب جسدك بالجفاف؛ تنخفض معدلات تدفق الدم لديك بوضوح. وبالطبع كلنا يعلم مدي أهمية الدور الذي يلعبه الدم في نقل الأوكسجين إلى الخلايا والأعضاء المختلفة بالجسم، بما في ذلك المخ. وما يحدث إذن هو التأثير العلمي للتثاؤب بكل بساطة، فتراجع نسبة الدم، تعني عدم وصول كميات مناسبة من الأوكسجين للمخ، وبالتالي تصاب بالتثاؤب طوال اليوم. لذلك حاول أن تتناول علي مدار اليوم كمية مناسبة من المشروبات حتى تتخلص من ممارسة الشيء الذي قد يوحي لمن حولك بأنك لم تنم دقيقة واحدة طوال الليل.

زيارة الطبيب

يوجد بعض الأشخاص الذين ينامون لعدد ساعات كافية و مناسبة تصل لثماني ساعات يومياً، ومع ذلك يستيقظون من نومهم في حالة إجهاد شديدة بل ويهاجمهم التثاؤب مثلهم مثل أصدقائهم الذين لم يناموا إلا ثلاث أو أربع ساعات في الليلة الماضية. وهنا يشار إلى أنه من الممكن أن تكون هناك حالة من الاضطراب في النوم تمنع صاحبها من النوم بشكل عميق، كتوقف التنفس أثناء النوم مثلاً. في تلك الحالة ينصح بزيارة الطبيب المختص، حتى تنعم بنوم هادئ و صحي، ونهار عمل دون أي تثاؤب.