أكّد رئيس "الحزب التقدمي الإشتراكي" النائب السابق وليد جنبلاط أنّ الإتصالات بينه وبين "حزب الله" لم تنقطع، مشدّداً على أنّه "وإن شابها بعض سوء التفاهم وجب علاجه بهدوء".

وكتب جنبلاط في تغريدة عبر حسابه الخاص على "تويتر": "إنّ الإتّصالات بين كليمنصو وحارة حريك لم تنقطع وإن شابها بعض من سوء التفاهم وجب علاجه بهدوء. لذلك من الأفضل أن تكون المعالجة بعيداً عن الإعلام وبعض العناوين المثيرة. قصدت هذا التوضيح لإزالة أي التباس للتأكيد على الحوار".