قال زعيم الاخوان المسلمين في المانيا وهو الامام الشيخ بدر وهو اعلى مرجع للإخوان المسلمين في العالم ان الرئيس السيسي دمر الاخوان المسلمين في مصر وسجن منهم اكثر من 400 الف حيث اقام لهم سجون حديدية ضخمة في منطقة الصحراء بين مصر وليبيا وان السيسي هو الابن المدلل للولايات المتحدة والرئيس ترامب وانه مجرم وان دم المسلمين لن يذهب هدرا وسننتقم منه وصحيح ان تنظيم اخوان المسلمين تلقى اكبر ضربة بتاريخه منذ أيام الرئيس عبدالناصر مع الضربة الرئيس المصري السيسي الكافر الا ان ايمان الاخوان المسلمين مستمر لكن الرئيس عبدالناصر لم يستعمل الاجرام ضد الاخوان المسلمين في حين ان السيسي الكافر يقتل شهريا اكثر من 150 عنصر من الاخوان المسلمين تحت عنوان انهم حاولوا الهرب من السجن كما انه السماح لـ200 الف مصري من الاخوان المسلمين بالذهاب الى ليبيا وموريتانيا والصومال وهي يعطي المجال لكل مصري من الاخوان المسلمين للسفر خارج مصر كما ان الولايات المتحدة وكندا والأرجنتين والبرازيل وأميركا اللاتينية بضغط من الرئيس ترامب والرئيس السيسي الكافر سمحوا لأكثر من مليونين من الاخوان المسلمين بالسفر الى هذه البلدان مع عائلاتهم شرط عدم عودتهم الى مصر وخسارة 3 ملايين مصري من الاخوان المسلمين وافراغهم من الساحة المصرية ونحن لا ننفي انه تلقينا اكبر عملية مكر عندما قام الرئيس السيسي الكافر بالاتفاق مع الرئيس ترامب بهجرة الاخوان المسلمين حيث يصل العدد في عام 2020 يصبح 10 ملايين من الاخوان المسلمين خرجوا من مصر الى بلدان العالم ونحن هنا في المانيا حيث قيادة الاخوان المسلمين غير قادرين على الاتصال معهم بسهولة او تنظيمهم كما ان بشار الأسد الكافر ضرب الاخوان المسلمين كما ان السعودية والامارات ضربوا الاخوان المسلمين والحكم فيهم كافر ضد الاخوان المسلمين والان تلقينا ضربة في السودان

والمجلس العسكري السوداني الذي استلم الحكم قام باعتقال عشرات الالف من الاخوان المسلمين وقسم كبير منهم فر الى تركيا عبر البحر الأحمر وانه لولا الحلف القطري التركي لانتهى الاخوان المسلمين لأنه في سوريا مضروبون في اعماقهم والموت وفي العراق لا يمكنهم التحرك ابدا في ظل الحكم الشيعي الحاكم وفي السعودية أيضا ومصر عبر اكبر عملية مكر وخداع بان الحياة خارج مصر ستكون افضل وهكذا هاجروا الى كندا والولايات المتحدة وأميركا اللاتينية واما في لبنان لا وجود قوي لنا اما وجودنا قوي في مجموع دول الاتحاد الأوروبي حيث يصل عددنا الى 6 ملايين من اصل 26 مليون مسلم في أوروبا.

وانهى كلامه بالقول ان حكم الإعدام صدر بحق الرئيس السيسي الكافر ومهما مر الزمن بان حكم الإعدام سينفذ بالرئيس السيسي الكافر الذي وضع الاخوان المسلمين مع قائدنا الرئيس محمد مرسي في السجن حيث صدر حكم الإعدام بحقهم ولن ينفذ وسيبقون في السجن حتى موتهم.