لفتت الجمعية اللبنانية من أجل ديمقراطية الانتخابات "لادي" إلى أن "إدارة الانتخابات تبقى بيد وزارة الداخلية والتي بالرغم من أدائها الجيد يوم أمس خلال الانتخابات الفرعية في طرابلس إلا أن بقاء هذه الادارة بيد وزيرة من نفس الخط السياسي لإحدى المرشحات قد يكون له تاثير على الموضوع".