أعلن نائب وزير الخارجية الروسي، أوليغ سيرومولوتوف، اليوم الاثنين، أن من قاموا بالهجمات على منشآت الطاقة في فنزويلا كانوا يعرفون نقاط ضعف المعدات والأنظمة.

وقال سيرومولوتوف في مقابلة ، تعليقا على الهجمات التي تعرض لها قطاع الطاقة في فنزويلا في الـ 7 من شهر آذار/مارس: الحديث يدور عن تأثير عن بعد في أنظمة التحكم والمراقبة في محطات توزيع الطاقة الرئيسية، حيث تم تركيب معدات منتجة في إحدى الدول الغربية".

وأضاف سيرومولوتوف "وفقًا لبيانات الحكومة الشرعية للبلاد برئاسة نيكولاس مادورو، وبالإضافة إلى معلومات من مصادر موثوقة أخرى، فقد تعرض قطاع الطاقة الفنزويلي لهجوم من الخارج في 7 آذار/مارس من هذا العام… وبناء على طلب الحكومة الشرعية، نقدم لأصدقائنا الفنزويليين كل المساعدات اللازمة".

وأشار سيرومولوتوف إلى أن "جميع الخوارزميات ونقاط الضعف في هذا المعدات والأنظمة المتعلقة بها كانت معروفة جيدا لمنظمي هذا الهجوم".

المصدر: سبوتنيك