كثير من نجوم كرة القدم يمثلون أندية لا تعكس مستواهم الحقيقي، يتألقون فيها ولكن مواهبهم تتيح لهم اللعب مع عمالقة أندية العالم. وهذه قائمة لنجوم في أوروبا، هم "أكبر" من أنديتهم:

إيدين هازارد
يصنف الكثيرون النجم البلجيكي إيدين هازارد ضمن أفضل اللاعبين في العالم، ولكنه دائما ما يصطدم بسقف طموحات منخفض، فلا يجد نفسه في الأدوار الحاسمة من دوري أبطال أوروبا، مثل أقرانه من كبار النجوم، والسبب فريقه تشلسي. 

ماورو إيكاردي
يعد الهداف الأرجنتيني ماورو إيكاردي من اللاعبين "المنحوسين" في عالم كرة القدم، فبالرغم من أنه يعد من أفضل المهاجمين بالعالم، إلا أنه لم يخض تجربة قوية بدوري أبطال أوروبا بسبب تواضع ناديه إنتر ميلانو، ولم يحظ بثقة المنتخب الأرجنتيني بسبب المشاكل الشخصية.


 سيرغي ميلينكوفيتش سافيتش
كان النجم الصربي ميلينكوفيتش سافيتش مطلبا أساسيا لكبرى أندية أوروبا الصيف الماضي، ولكن إدارة لاتسيو الإيطالي أقنعته بالبقاء موسما إضافيا. النجم الصربي تراجع مستواه كثيرا هذا الموسم، وانخفضت قيمته السوقية، والسبب قد يكون الإحباط بعد البقاء في العاصمة الإيطالية.

نبيل فقير
لم يبخل النجم الفرنسي نبيل فقير عن تقديم المستويات المذهلة مع فريقه ليون، بالرغم من فشل انتقاله لليفربول الصيف الماضي. بطل كأس العالم قد يرحل عن فريقه الفرنسي بنسبة كبيرة الصيف المقبل.

تيمو فيرنر
يعد تيمو فيرنر هداف ألمانيا الأول في الوقت الحالي، ومع تألقه اللافت في البوندسليغا، استطاع فريقه ريد بول لايبزيغ الحفاظ على خدماته لموسم إضافي، ولكن توقيعه مع العملاق الألماني بايرن ميونخ قريب جدا، وفقا للمصادر.

هاري مغواير
المدافع الدولي الإنجليزي لم يغادر فريقه ليستر سيتي، بالرغم من الأداء الكبير في مونديال روسيا الماضي. ماغواير أصبح أيقونة في النادي، ولكن رحيله قد يكون قريب جدا.

ولفريد زاها
مهاجم كوت ديفوار أثبت نفسه من بين مصاف الهدافين في الدوري الإنجليزي الممتاز، ولكن مهارته لا تظهر دائما، وذلك لأنه يمثل فريق دفاعي بحت، وهو كريستال بالاس.

لوكا دين
سبق لدين اللعب مع برشلونة وروما في السابق، ومن المؤكد أن طموحه هو العودة للعب مع فريق يشارك بدوري أبطال أوروبا.

رودريغو
علالمتا استفهام كبيرة تدور حول بقاء المهاجم الإسباني رودريغو في صفوف فالينسيا حتى الآن، فهو من أفضل هدافي الليغا، وأكثرهم ثباتا في المستوى.

المصدر: سكاي نيوز