تُصنَّف الجلطة الدماغية بين أبرز أسباب الوفاة حول العالم، يمكن أن تحدث فجأة ومن دون أي إنذار، وأن تصيب الأشخاص من أي جنس وأي فئة عمرية. فاطلعي من خلال هذا المقال على ماهية الجلطة الدماغية، أسبابها، أنواعها ومضاعفاتها.

ما هي الجلطة الدماغية

الجلطة الدماغية أو Stroke هي عبارة عن نوبة مفاجئة وخطيرة تصيب الدماغ، يحدث فيها انسداد أو تمزّق في أحد شرايين الدماغ مما يؤدي إلى تلف في خلايا الجزء من المخ الذي يغذّيه هذا الوعاء الدموي بسبب عدم وصول الدماء إليه. وبنتيجة ذلك، يحصل خلل تام أو جزئي في القسم الذي تعرّض إلى عدم التروية في الدماغ، ويمكن أن تسبب الجلطة الدماغية الوفاة الفوري أو الدخول في غيبوبة، كما ويمكن أن تتفاوت مضاعفاتها على جسم الإنسان من الخفيفة إلى الشلل الدائم الجزئي أو الكامل.

أنواع الجلطة الدماغية

تحتلف أنواع الجلطات الدماغية من ناحية القوة والتأثيرات على الجسم، وهي كالتالي:

1

نوبة نقص تروية عابرة Transient Ischemic Attack: أي ظهور أعراض الجلطة الدماغية لمدة لا تزيد عن خمس دقائق، بسبب عدم وصول الدماء المحمّل بالأوكسيجين إلى جزء معيّن من الدماغ نتيجة انسداد شريان دماغي بسبب خثرة دم. وهذه الحالة تستدعي استشارة الطبيب لأنها تشير إلى احتمال حصول جلطة في المستقبل.

2

الجلطة الدماغية الإقفارية Ischemic Stroke: وهي تنتج عن عدم تروية جزء من الماغ بالدماء والأوكسيجين بسبب انسداد الشرايين أو تضيّقها، ويمكن أن يحصل ذلك بسبب جلطة دموية تتكوّن في القلب وتؤثر على وصول الدماء إلى الدماغ . وهذا النوع من الجلطة الدماغية نسبته حوالي 85% من مجمل الحالات.

3

الجلطة الدماغيّة النزفية hemorrhagic Stroke: وهذه الجلطة تحدث عندما يتعرض أحد الأوعية الدموية إلى التمزّق مما يؤدي إلى نزيف الدماء إلى المادة الدماغية. هذه الجلطة غالباً ما تحصل بسبب ضغط الدم المرتفع أو الإفراط في تناول أدوية التخثّر أو أي سبب يؤدي إلى التأثير السلبي على الأوعية الدموية في الدماغ.

صحتي