هنالك حاليا كلام كثير لا بل احباط للمواطنين حول الوضع الاقتصادي على انه على شبه انهيار سواء اقتصاديا ام ماليا، واخطر ما في الامر هو تصريحات من مسؤولين عن ان الوضع اصبح دقيقا وان الانهيار الاقتصادي والمالي على الابواب، في حين ان المعلومات الواردة من واشنطن وباريس ومسؤولين ماليين هامين يقولون ان المعالجة بدأت وان لبنان سيسير نحو التقدم ويخرج من الازمة الاقتصادية المالية.

في حين ان وزير الاقتصاد مثلا، الوزير منصور بطيش تحدث عن وضع صعب للغاية وهاجم حاكم مصرف لبنان الاستاذ رياض سلام في شكل ادى الى خضّة كبيرة في صفوف القطاع المصرفي وعلى مستوى المركز الذي يقع على مسؤولية حاكم مصرف لبنان.

ولولا كلام المستشارة الاولى لفخامة رئيس الجمهورية السيدة ميراي ميشال عون التي اوضحت في تصريح وزير الاقتصاد منصور بطيش لكان الصدام الذي قام به وزير الاقتصاد منصور بطيش ضد حاكم مصرف لبنان والمصارف قد ادى الى ضعضعة الوضع اكثر واكثر.

اليوم المطلوب ان يعود لبنان الذي هو طائر الفينيق ويخرج من الرماد ويحلق مجددا وان شاء الله سينهض الشعب اللبناني والمسؤولين على قيادته نحو الافضل ونحو البحبوحة والازدهار.

طريق الديار