أكد الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي خلال لقائه قائد الجيش الليبي خليفة حفتر دعم مصر لجهود مكافحة الإرهاب، والمليشيات المتطرفة، لتحقق الاستقرار في كافة الأراضي الليبية.

وذكر بيان للرئاسة المصرية، عقب لقاء السيسي وحفتر، بمقر الرئاسة المصرية في القاهرة ظهر مس، «أكد الرئيس دعم مصر لجهود مكافحة الإرهاب والجماعات والمليشيات المتطرفة لتحقيق الأمن والاستقرار للمواطن الليبي في كافة الأراضي الليبية، بما يسمح بإرساء قواعد الدولة المدنية المستقرة ذات السيادة، والبدء في إعمار ليبيا والنهوض بها في مختلف المجالات تلبية لطموحات الشعب الليبي العظيم».

وأضاف البيان أن اللقاء «بحث تطورات ومستجدات الأوضاع على الساحة الليبية، وحرص مصر على وحدة واستقرار وأمن ليبيا».

وذكر بيان للقيادة العامة للقوات المسلحة الليبية «القائد العام للجيش الليبي المشير خليفة حفتر يصل إلى العاصمة المصرية القاهرة ويستقبله الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي بقصر الاتحادية». وتابع البيان أن حفتر ناقش مع السيسي «العديد من القضايا ذات الاهتمام المشترك وعلى رأسها ملف مكافحة الإرهاب».

وكانت القيادة العامة للقوات المسلحة العربية الليبية، بقيادة المشير خليفة حفتر، أعلنت ليل الرابع من نيسان، إطلاق عملية للقضاء على ما وصفته بالإرهاب في العاصمة طرابلس، والتي توجد فيها حكومة الوفاق المعترف بها دوليا برئاسة فائز السراج، ودعا الأخير قواته لمواجهة تحركات قوات حفتر بالقوة، متهما إياه بالانقلاب على الاتفاق السياسي للعام 2015.

وتعاني ليبيا، منذ التوصل لاتفاق الصخيرات في 2015، من انقسام حاد في مؤسسات الدولة، بين الشرق الذي يديره مجلس النواب والجيش بقيادة حفتر، بينما يدير المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق برئاسة السراج غرب البلاد، وهي الحكومة المعترف بها دوليا، إلا أنها لم تحظ بثقة البرلمان.

وكانت منظمة الصحة العالمية أعلنت، الليلة الماضية، سقوط 121 قتيلا جراء الاشتباكات في العاصمة الليبية طرابلس، فيما أصيب 561 آخرين.

مقتل 4 سودانيين في غارة لطائرات حكومة الوفاق

الى ذلك، أعلن الناطق باسم الجيش الليبي، الذي يقوده المشير خليفة حفتر، مقتل 4 أشخاص يحملون الجنسية السودانية، إثر غارة شنتها طائرات تابعة لحكومة الوفاق الوطني، استهدفت منطقتي عين زارة وقصر بن غشير جنوب وجنوب شرق العاصمة طــرابلس.

وقال الناطق باسم الجيش الليبي، أحمد المسماري، في بيان صحفي، امس، إن «طائرات المليشيات الإرهابية تستهدف منازل المواطنين ومقرات عامة وخاصة في منطقة عين زارة وقصر بن غشير في ضواحي طرابلس».

وأضاف المسماري أن «طائرات المليشيات الإرهابية وبعد إقلاعها من مطار مصراته تستهدف مقر لشركة في منطقة قصر بن غشير وتقتل أربعة أشخاص من الجنسية السودانية».

حكومة السراج تعلن اسقاط طائرة للجيش

بالمقابل، أعلنت قوات حكومة الوفاق الوطني الليبية إسقاط طائرة تابعة للجيش الوطني في منطقة وادي الربيع، جنوب شرق العاصمة طرابلس.

وقالت عملية «بركان الغضب» العسكرية التي أطلقتها قوات حكومة الوفاق، عبر «تويتر» عصر أمس الأحد «قواتنا تسقط طائرة تابعة لطيران المتمرد في وادي الربيع».

وأكد الناطق باسم قوات حكومة الوفاق الليبية لسبوتنيك أن «الطائرة التي تم إسقاطها حربية كانت تستهدف قواتنا في وادي الربيع جنوب شرق طرابلس».

وأضاف «قواتنا شاهدت قائد الطائرة التي تم إسقاطها وهو يطير بمظلته خارجها ولا نستطيع تأكيد نجاته بعد».