قد تتمكن النساء اللائي يبحثن عن طرق أنيقة لمنع الحمل من الحصول على وسائل لذلك، عبر الذهب والمجوهرات.

وذكر موقع "نيويورك بوست" أن باحثين من معهد جورجيا للتقنية طوروا طريقة لإفراز هرمونات منع الحمل من خلال دعامات توضع على الأقراط والساعات والخواتم.

وقال الباحث الرئيس في الدراسة مارك براوزنيتز، في بيان صحفي: "هذه التقنية يمكن أن تمكن بعض النساء بشكل أكثر فعالية من منع الحمل".

وتوضع لصقات منع الحمل على الجزء الذي يلامس الجلد من المجوهرات، مثل الجزء الخلفي من القرط أو خلف وجه الساعة - على غرار التكنولوجيا المستخدمة في لصقات النيكوتين للمدخنين الذين يحاولون الإقلاع عن التدخين.


وقال الباحثون، الذين يطلقون اسم "المجوهرات الدوائية" على الدعامات الملاصقة للمجوهرات، إن الأشكال الشائعة من وسائل منع الحمل مثل الحبوب والواقيات الذكرية "فاشلة إلى حد كبير".

ويأتي هذا التطور البحثي في إطار معركة علمية يخوضها علماء من أجل تحديد النسل. وفي وقت سابق من هذا الأسبوع، نجحت التجارب التي أجريت على حبوب منع الحمل الذكورية في خفض إنتاج الحيوانات المنوية.

ونشر موقع نيويورك بوست يقول إن "هذا لا يعني أنه عليك ارتداء ساعتك على مدار 24 ساعة يوميا. بل 16 ساعة يوميا كافية للحفاظ على هرمونات منع الحمل".

وأشار الموقع إلى تعليق الباحثين على لاصقات القرط التي اختبرت على الفئران، بقولهم: "مقبولة بشكل جيد".