دعت إيران، اليوم الجمعة، إلى اجتماع طارئ لمنظمة التعاون الإسلامي على خلفية الهجوم المسلح الذي استهدف مسجدين في نيوزيلندا، وراح ضحيته عشرات القتلى والجرحى.

وقال المتحدث باسم الخارجية الإيرانية، بهرام قاسمي "إن وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف، أدان خلال اتصال هاتفي مع نظريه التركي، مولود جاويش أوغلو، الهجوم المسلح في نيوزيلندا".

وأضاف، أن ظريف طالب نظيره التركي، بعقد اجتماع طارئ لمنظمة التعاون الإسلامي لإدانة الهجوم الإرهابي الذي قتل على إثره 48 شخصا وأصيب العشرات، حين فتحَ مسلّحون النار على المصَلين في مسجدين، في مدينة كرايست تشيرش النيوزيلندية.

وأقترح وزير الخارجية الإيراني على نظيره التركي، عقد قمة طارئة على مستوى رؤساء الدول الإسلامية أو وزراء الخارجية، لاستهجان قيام الجنود الإسرائيليين بإهانة المسلمين في المسجد الأقصى خلال اقتحامه من قبلهم بعد صلاة الجمعة اليوم، والهجوم الإرهابي على المسجدين في نيوزيلندا.

يذكر أن تركيا تترأس الدورة الحالية لمنظمة التعاون الإسلامي التي تعني برفع الصوت الجماعي للعالم الإسلامي، وتهدف لحماية المصالح الحيوية للمسلمين.

وقتل صباح اليوم الجمعة، 15 مارس، 49 شخصا، وأصيب العشرات، بهجوم مسلح استهدف مصَلين في مسجدين، في مدينة كرايست تشيرش النيوزيلندية.

ووصفت رئيسة وزراء نيوزيلندا جاسيندا آردن، الهجوم على المسجدين "بالإرهابي"، معتبرة أنه واحد من أسوء أيام نيوزيلندا، قائلة:" من الواضح أن ما حدث هنا عمل غير عادي من أعمال العنف ولم يسبق له مثيل".

كما رفعت درجة التهديد الأمني في البلاد.