قال جياني إنفانتينو، رئيس الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا) إن المنظمة قررت إقامة نسخة موسعة جديدة لكأس العالم للأندية تتألف من 24 فريقا اعتبارا من 2021.

وقال إنفانتينو في مؤتمر صحفي في ميامي إن "فيفا" قرر في اجتماع مجلسه اليوم الجمعة، المضي قدما في تطبيق هذه الفكرة.

وجاء إعلان رئيس "فيفا" رغم أن رابطة الأندية الأوروبية طلبت من إنفانتينو إرجاء هذا المقترح في الوقت الحالي مؤكدة أنها لن تشارك في البطولة.

ووفقا للنظام الجديد سيشارك 8 أندية من أوروبا و3 أندية من أمريكا الجنوبية و3 أندية من أمريكا الشمالية و3 أندية من إفريقيا و3 أندية من آسيا ونادي واحد فقط من قارة أوقيانوسيا.

وقالت أندية أوروبية كبرى اليوم الجمعة إنها ستقاطع نسخة جديدة من كأس العالم للأندية يقترحها الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا) الأمر الذي يلقي بشكوك عميقة إزاء خطط جياني إنفانتينو رئيس "فيفا" ويعرض اللعبة لحالة انقسام كبير على الصعيد الدولي.

وكان إنفانتينو يأمل في الحصول هذا الأسبوع على دعم من أجل استحداث بطولتين جديدتين مربحتين إحداهما دوري الأمم العالمي بمشاركة منتخبات وطنية والثانية نسخة معدلة من كأس العالم للأندية بمشاركة 24 فريقا على أن تنطلق نسخة "استكشافية" من البطولتين عام 2021.

واضطر إنفانتينو للتخلي عن خطته بشأن دوري الأمم العالمي حتى قبل اجتماع الفيفا اليوم الجمعة بسبب عدم وجود إجماع على البطولة وتكدس جدول الارتباطات الدولية.

لكن رابطة الأندية الأوروبية برئاسة أندريا أنييلي، وهو أيضا رئيس نادي يوفنتوس الإيطالي، أرسلت خطابا إلى الاتحاد الأوروبي لكرة القدم وإنفانتينو موقعا من 15 عضوا في مجلس الإدارة ومنهم مسؤولون في مانشستر يونايتد وبرشلونة وأياكس أمستردام يتضمن معارضة صريحة لهذه المقترحات.

وورد في الخطاب، أن الرابطة "تعارض بشدة أي مقتراحات تتعلق بتحديث كأس العالم للأندية في هذا التوقيت وتؤكد أن أندية الرابطة لن تشارك في هذه البطولة".

وتضم الرابطة 232 ناديا أوروبيا بما في ذلك جميع الفرق الكبيرة التي من المتوقع أن تشارك في كأس العالم للأندية.

وتقول الرابطة إنه لا يمكن اتخاذ قرار بشأن بطولات جديدة محتملة إلا في إطار اتفاق عام على شكل خريطة الالتزامات الدولية في فترة ما بعد عام 2024.

ورفض متحدث باسم رابطة الأندية الأوروبية التعليق على محتوى الرسالة لكنه أبلغ رويترز إن الرابطة ستعقد اجتماعا في وقت لاحق هذا الشهر لمناقشة الوضع.

وقال "نتابع تطورات اجتماع مجلس الفيفا عن كثب. أي قرار سيؤثر على الأندية الأعضاء في الرابطة ستتم مناقشته وتقييمه بالتفصيل في اجتماع مجلس الإدارة المقبل في 26 مارس".

وينص الاتفاق على أن "أي تغيير على جدول المباريات الدولية… يستلزم موافقة صريحة من رابطة الأندية الأوروبية".

وأضاف الخطاب "لهذا السبب نحن واثقون تماما أن الفيفا سيحترم التزاماته التعاقدية ونحتفظ بجميع الحقوق في هذا الصدد".

ولم يتسن الحصول على رد من الفيفا. ولكن من المتوقع أن يعقد إنفانتينو مؤتمرا صحفيا عقب اجتماع مجلس الفيفا اليوم الجمعة.

ولا تجذب النسخة الحالية من كأس العالم للأندية التي تقام سنويا بمشاركة سبعة فرق اهتماما كبيرا في أوروبا التي تمثل مركز ثقل في كرة القدم العالمية.

ومن غير المرجح أن يعارض الاتحاد الأوروبي لكرة القدم خطط إنفانتينو في اجتماع مجلس الفيفا اليوم الجمعة مع توقعات بتأجيل المقترحات لاجتماع آخر قبل انعقاد الجمعية العمومية للفيفا في يونيو حزيران.

ولكن من الصعب مشاهدة نسخة جديدة من البطولة في 2021 بغياب كبرى الأندية الأوروبية التي تجذب الاهتمام.