نجا مواطن سعودي من حادث أحد المسجدين في مدينة كرايست تشيرش في نيوزيلندا.

وبحسب تصريحات سليمان الأنصاري، والد الفتى أصيل، لصحيفة "عكاظ"، فإن نجله تواجد في نيوزيلندا منذ أسبوعين لدراسة اللغة الإنجليزية.

وأشار إلى أنه كان في المسجد، وعندما سمع إطلاق النار، خرج سريعا منه، ولكن الإرهابي طارده بالشوارع المجاورة، حتى تمكن من الإفلات منه والدخول لمنزل مجاور.

وعلى الرغم من هروبه منه، إلا أن طلقة نارية جاءته من الإرهابي في آخر لحظة، أصابته في ساقه الأيمن.

وأكد الأنصاري أن نجله أصيل سيخضع لعملية جراحية غدا السبت.

وشهدت مدينة كرايست تشيرش هجوم إطلاق نار على مسجدين مختلفين، الأول في مسجد بشارع دينز، والثاني في مسجد بشارع لينوود.

وأعلنت رئيسة وزراء نيوزيلندا جاسيندا أرديرن، في وقت سابق، اليوم الجمعة، مقتل 49 شخصا وإصابة أكثر من 20 بجروح خطيرة إثر إطلاق نار في المسجدين. وأكدت أن "الشرطة ألقت القبض على أربعة لهم آراء متطرفة، لكنهم لم يكونوا على أي قائمة من قوائم المراقبة"، مضيفة أنه "تقرر رفع درجة التهديد الأمني لأعلى مستوى"، وذلك وفقا لوكالة "رويترز".