أعلنت المملكة المتحدة، اليوم الجمعة، تنكيس الأعلام على مبانيها الحكومية حدادا على أرواح ضحايا الهجوم الذي استهدف مسجدين في نيوزيلندا.

قال بيان للحكومة البريطانية إنه "سيتم تنكيس الأعلام في دواننغ ستريت [مبنى مجلس الوزراء] ومبنى وزارة الخارجية اليوم الجمعة احتراما لمن فقدوا حياتهم وكافة من تضرروا من الهجمات في نيوزيلندا، كما سيتم تنكيس الأعلام في المنشآت بالخارج بمنطقة جنوب المحيط الهادي".

وكانت رئيس الوزراء النيوزيلاندية، جاسيندا أرديرن، قد أكدت مقتل 40 شخصا وإصابة 20 آخرين، في هجومين وقعا على مسجدين في مدينة كرايست تشيرتش بجزيرة ساوث آيلاند.

وأعلنت أرديرن أنه "تقرر رفع درجة التهديد الأمني لأعلى مستوى"، مؤكدة أن "الشرطة ألقت القبض على أربعة لهم آراء متطرفة لكنهم لم يكونوا على أية قائمة من قوائم المراقبة".

وأعلن رئيس شرطة مدينة كرايست تشيرش، مايك بوش، القبض على 4 أشخاص متهمين بالتورط في حادث إطلاق النار في المسجدين.

ونقلت قناة "نيوزيلند هيرالد" المؤتمر الصحفي لرئيس شرطة المدينة، وقال خلاله إنه تم القبض على أربعة أشخاص المشتبه بهم، وسيتم التحقيق معهم لمعرفة مجريات الحادثة.

وأضاف بوش قائلا "لا نعرف شيئا عن المتورطين الآخرين بالهجوم والتحقيق سيساعدنا على معرفة المزيد".

كما أكد بوش أن الشرطة المحلية تصرفت بجرأة وسرعة لضبط الأمور، وقامت باعتقال المشتبه بهم خلال ساعات بعد حدوث الهجوم الإرهابي في المنطقة.