أعلنت الناطقة باسم الخارجية الروسية، ماريا زاخاروفا، أن وزير الخارجية سيرغي لافروف يلتقي يوم 19 آذار الجاري، في موسكو، نائب رئيس الوزراء وزير الخارجية الجزائري رمطان لعمامرة.

وقالت الناطقة: "يوم التاسع عشر من مارس تجري مباحثات في موسكو بين وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف ونائب رئيس الوزراء وزير الخارجية الجزائري".

وأشارت إلى أن موسكو تأمل خلال اللقاء الحصول على معلومات من "المصدر الرسمي" حول الوضع هناك بعد تأجيل الانتخابات.

وتشهد الجزائر منذ 22  شباط الماضي، مظاهرات ومسيرات سلمية حاشدة تطالب الرئيس بوتفليقة بعدم الترشح لولاية جديدة وتغيير النظام ورحيل كل الوجوه السياسية الحالية.

وأعلن الرئيس الجزائري عبد العزيز بوتفليقة، قبل أيام، عدم ترشحه لولاية رئاسية جديدة، وأمر بتأجيل تنظيم الانتخابات الرئاسية المقررة يوم 18 نيسان 2019.

ووجه الرئيس الجزائري بتعيين نور الدين بدوي، في منصب رئيس الحكومة خلفا لأحمد أويحيى، الذي استقال من منصبه.